Verticals was made by the Jameel Art Centre’s Assembly 2020 as a platform to share our process during the year long program. Ranging from our decided collective theme and individual curatorial prompts, to artist selections, production processes and our final culminating exhibition, this page is our process and journey.

The Assembly was created by Jameel Arts Centre as an experimental programme designed to foster creative leaders aged 18 to 24 and invite the collective design of projects responding to areas of interest for their generation.





Arthur de Oliveira is a filmmaker, poet, and theater practitioner from Limeira, São Paulo, Brazil. Arthur’s travels and varied cultural exposure has sparked his interest in creating hybrid art pieces relating to globalisation, longingness, and immigration. Arthur is currently a freelancer in Abu Dhabi, UAE.


آرثر دي أوليفيرا هو مخرج وشاعر وممارس مسرحي من لاميرا، بولاية ساو باولو في البرازيل. ومن خلال رحلاته وتفاعله الثقافي المتنوع، اهتم بإبداع قطع فنية مختلطة تعكس أفكار العولمة والشوق والهجرة. ويعمل آرثر حالياً كاتباً إبداعياً مستقلاً في أبوظبي بالإمارات




Change vs Performative Change


Commissioned artists: Arthur de OliveraLuis Carlos Soto Ruíz


    Change is an abstract verb that is both highly contextualized and subjective. How do we change? Why do we change? When do we change? etc. Because of the global pandemic, people have been faced with such abstract questions in this new-unknown-pace of social distancing. However, to think about “change” within the context of the pandemic is to drown in shallow water. Going beyond the pandemic, how has change as a verb been recontextualized by commercial and social media?

    We will take the context of the virus’ impact on media to unravel our theme. Commercial media, especially advertisements, has been quick to readjust to the global crisis. Advertisements have promoted change to a new standard of living, as a quick and drastic step. However, this ideal speed of transformation is “performative.” They don’t sell the failures and attempts. They sell normality, or something beyond normality, to be desired, as a quick solution.

    Going down the rabbit hole, social media is another platform that “performs change.” Social media is a space that promotes glam, surplus happiness, and often because of the amount of time spent using these spaces; a desired state. The narratives found on social media show some form of personal growth that only exits in the digital world. Often only showing the final product, the process of change is never apparent, or shown, but a given. But people often desire, and choose to imitate that performative lifestyle, something often hard to achieve by many.

    As artists, we choose to explore how change is portrayed through media and social media. Each artist will explore the conception of gradual progression in contrast to “performative change.” Through a variety of media, artists will create work focused on how they approach change in relationship to whichever subject they choose to explore. Change, in whichever that personal outcome may look like, must come from the self and the self’s relationship with their subject.




التغيير مقابل التغيير الأدائي


"تَغَيّر" هو فعل تجريدي شخصي يقترن بشكل كبير بالسياق. كيف نتغير؟ و لماذا نتغير؟ ومتى نتغير؟ الخ. لقد فرضت الجائحة العالمية على الناس مواجهة أسئلة تجريدية في هذا التباعد الاجتماعي الذي لم يُعرف إيقاعه بعد. إلا أن التفكير في " التغيير" ضمن سياق الجائحة يعني الغرق المحتم في شربة ماء. ولكن وبالنظر إلى ما هو أبعد عن الجائحة، كيف قامت وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل الاعلانية الترويجية بإعادة تحديد سياق فعل التغيير؟


سنأخذ سياق تأثير الفيروس على وسائط الاعلام لفهم موضوعنا. لقد كانت وسائل الإعلام التجارية، وخاصة الإعلانات، سريعة في التكيف مع الأزمة العالمية، فروجت لتغيير سريع وجذري نحو مستوى معيشي جديد، إلا أن هذه السرعة المثالية للتحول هي "أدائية"، فهذه الإعلانات لا تبيع الإخفاقات والمحاولات، بل حلولاً سريعة في شكل الرغبة بحياة طبيعية أو ما وراء ذلك


وإذا بقينا في السياق نفسه ولكن أردنا التوغل في عالم سريالي جميل ومقلق في الوقت ذاته، فلنتوجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي والتي هي منصة أخرى "تؤدي للتغيير". وسائل التواصل الاجتماعي عبارة عن مساحة تروج للتألق والسعادة المفرطة، وغالبًا وبسبب الوقت الكبير الذي نقضيه في استخدامها، فإنها تقدم حالة مرغوبة. إن السرد المطروح على وسائل التواصل الاجتماعي يمثل شكلاً من أشكال النمو الشخصي لا يظهر إلا في العالم الرقمي. وفي غالب الأحيان يتم عرض المنتج النهائي فحسب، فلا تكون عملية التغيير ظاهرة أبدًا أو حتى معروضة، ولكنها تحصيل حاصل، وبالتالي وفي أغلب الأحيان أيضاً نجد الناس يختارون تقليد أسلوب الحياة الأدائي و يرغبونه، وهو أمر يصعب على الكثيرين تحقيقه


بوصفنا فنانين، نحن نختار بأن نستكشف كيف تقوم وسائط الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في تصوير التغيير. يقوم كل فنان من الفنانين باستكشاف مفهوم التطور التدريجي مقارنة "بالتغيير الأدائي"، فيستخدمون وسائط الإعلام المختلفة لتشكيل أعمال تركز على آلية تعاملهم مع التغيير في أي موضوع يختارونه. ينبع التغيير، أيًا كان شكل النتيجة الشخصية، من داخل الذات ومن علاقتها مع الموضوع