Verticals was made by the Jameel Art Centre’s Assembly 2020 as a platform to share our process during the year long program. Ranging from our decided collective theme and individual curatorial prompts, to artist selections, production processes and our final culminating exhibition, this page is our process and journey.

The Assembly was created by Jameel Arts Centre as an experimental programme designed to foster creative leaders aged 18 to 24 and invite the collective design of projects responding to areas of interest for their generation.





Ashay Bhave is a visual artist of Indian origin, industrial designer and social entrepreneur based in Dubai, UAE. His work was most recently showcased in exhibitions such as the Conscious Consumption and Ajala Nights at Alserkal Avenue. The works he creates explores themes of technology, internet and youth culture.


أشاي بهافي هو فنان تشكيلي ومختص بالتصميم الصناعي ورائد اجتماعي من أصل هندي مقيم في مدينة دبي. عرضت أعماله مؤخراً في معارض عدّة، منها “استهلاك واعي” و”ليالي أجالا” في السركال أفنيو. كما تبحث  أعماله في مواضيع التكنولوجيا والإنترنت وثقافة الشباب





Cybernetics


Commissioned artists: Ashay BhaveMalaika Munshi


    The word cybernetics was first used in the context of "the study of self-governance" by Plato in Alcibiades to signify the governance of people. It focuses on how anything (digital, mechanical or biological) processes information, reacts to information and changes. Contemporary cybernetics was defined as "the scientific study of control and communication in the animal and the machine". Cybernetic studies emerged in multiple fields, but especially in biology and rendered the concept of autonomy of living organisms being impossible. As much as we might like to determine our own values they are acquired through the process of socialization and learning. Our experiences and circumstances create a hierarchy of these values to form a system of input and feedback. As a result value systems determine the direction of a beings perception. The quality of values will ultimately be determined by the source of our beliefs which are attached to experts, authority and faith. With the advent of social media and the rapid exchange of information a doubt is cast on the source of our beliefs, fallen role models and discredited authority figures have shook our values. Current climates have shown that our value systems need to adapt with our progressing societies. 

    Values and art reflect the specific local conditions in which they were formed or created. Value Systems aims to respond to the reinterpretation of individual and cultural values as a result of the changes to societies, cultures, beliefs and environments. The artists in “Value Systems” share an interest in works that signify and/or drive these changes. These works reflect on our complicated relationship with something that we perceive as stable such as our core values and our inability to adapt to expeditiously mutating systems. The exhibition explores the gradients of good or bad, right or wrong, just or unjust. We invite an international and multidisciplinary group of artists and designers to reflect and critique their personal values in times of uncertainty and change.




(السيبرنيطيقيا (علم التحكم الذاتي



الفنانين المكلفين: أشاي بهافي و ملايكة منشي 


استخدم مصطلح السيبرنيطيقا أول ما استخدم ضمن سياق "دراسة الحوكمة الذاتية" لأفلاطون في آلسيبايَديز ويعني بذلك حوكمة الشعوب. كما أن هذا المصطلح يركز على أي عمليات ( رقمية أو ميكانيكية أو بيولوجية) تعالج المعلومات وتتفاعل معها وينتج عنها تغيير، وبالتالي تُعَرّف السيبرنيطيقيا المعاصرة على أنها "علم القيادة أو التحكم في الأحياء والآلات ودراسة آليات التواصل في كل منهما". ولقد ظهرت السيبرنيطيقيا في العديد من المجالات، وخاصة في علوم الأحياء، جاعلة مبدأ استقلالية الكائنات الحية أمراً مستحيلاً. فبالرغم من أننا نحب أن نكون من يقرر نوع القيم التي نتبناها لتعبر عنا، إلا أنها في الحقيقة ليست إلا قيم مكتسبة من خلال التفاعل الاجتماعي والتعلم. ينبثق عن تجاربنا وظروفنا تسلسلاً هرميًا لهذه القيم ليشكل نظاماً من المدخلات والردود. وبالتالي، يتحدد التوجه الإدراكي للكائنات عبر منظومات القيم، وتتحدد جودتها في نهاية المطاف بحسب مصدر معتقداتنا والتي عادة ما تكون مرتبطة بالخبراء والسلطة والإيمان. إلا أنه ومع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي والتبادل السريع للمعلومات، أصبحت مصادر وأصول معتقداتنا موقع شك، واهتزت قيمنا أمام قدوات ساقطة وشخصيات سلطة فاسدة. لقد أظهرت المناخات الحالية أن منظومات القيم لدينا بحاجة إلى التكيف مع مجتمعاتنا المتطورة


عادة ما تعكس القيم والفنون الظروف المحلية التي تشكلت فيها. فتسعى منظومات القيم إلى الاستجابة لما حصل من إعادة في تأويل للقيم الفردية والثقافية نتيجة التغيرات الاجتماعية والثقافية والعقائدية والبيئية. يتشارك الفنانون في "منظومات القيم" اهتمامهم بالأعمال التي تدل على هذه التغييرات و / أو تقودها. وتتناول هذه الأعمال علاقتنا المعقدة مع ما نعده ثابتاً مستقرًا مثل قيمنا الأساسية وعدم قدرتنا على التكيف مع الأنظمة المتغيرة بسرعة. يناقش المعرض التدرجات في الخير والشر، والصواب والخطأ، والعدل والظلم. ولقد دعونا مجموعة من الفنانين والمصممين متعددي التخصصات من حول العالم للتفكر في قيمهم الشخصية ونقدها في زمن التغيير وغياب اليقين